مثنى وثلاث ورباع تعني تسع أو أربع زوجات؟             أبواب الجليد             دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان             رئيس واحد لجماعتين قرويتين بزاكورة             الحقاوي تفتح ابوب المستقبل امام ذوي الاحتياجات الخاصة             موقف حركة التحرير الوطني الأحوازي من الاحداث في الساحة الأحوازية             إطلاق سراح يونس الشقوري أسير غوانتنامو السابق             مهرجان ورزازات الدولي للإعلام الالكتروني             انطلاق أسبوع السلامة الطرقية بالثانوية التاهيلية ابن زهر بالعيون             هل يستطيع القضاء ردع العصابات المسلحة بفاس ؟             جهة درعة - تافيلالت مجلس يقظ وموظفون تحت المجهر             أنصفو ساكنة أسا             الاعاقة و السلامة الطرقية             المغرب بوابات أمل للمستقبل             بيان المنظمة حول الأسير القيق             دعــوة لندوة صحفية             اعتراض قوات الامن لمسيرة المعطلين بالرباط             نبوءة مفترضة في زمن الحمق             الجامعة تقيل المدرب الوطني بادو الزاكي             هل سيواصل عامل الاقليم الجديد ما بدءه سلفه السيد عبد الرزاق المنصوري             الشمس ستشرق غربا وريح خفيفة ستقتل الكثيرين؟             أنشطة ملكية بالمحمدية             حين يثني عليك الكفار فأعلم أنك معهم ومنهم            أخطر المجرمين في المغرب             هكذا توزع الثروة في بلاد العرب            لا تثق بالشيعة المجوس            من اين يستمد الوزراء والبرلمانيون تقاعدهم؟            هكذا يقضي حلف الكفار على داعش            هكذا ترضى الصهيونية على الأنظمة             حقيقة الارهاب والهدف منه             هل فهمت الصورة؟            أينك يا وزير التعليم المغربي؟ شاهد             رحمة الله عليك قاهر الشيعة المجوس            واقع الانتخابات في المغرب            كمية السكر في المشروبات الغازية            الدعوة لمقاطعة الانتخابات اسلوب مافيا الانتخابات            لا توصلوا لصا لخيرات بلادكم             التصنيف المهني لضحايا مذبحتي رابعة والنهضة بمصر            من في نظرك يقوم بالتفجيرات الإرهابية؟           
صوت وصورة

الشمس ستشرق غربا وريح خفيفة ستقتل الكثيرين؟


أنشطة ملكية بالمحمدية


حين يثني عليك الكفار فأعلم أنك معهم ومنهم


حلف الكفار يخرب الشام لتحتله إسرائيل


المغرب يعلق استيراد الدواجن الفرنسية بسبب إنفلونزا الطيور


إقالة الناخب الوطني بادو الزاكي


المزروعي: الهند من أكبر المستوردين لنفط الإمارات


.إصابات وإغماءات بسبب حريق بمصحة المسيرة بالدار البيضاء


مصرع عدد من الاشخاص وإصابة مئة آخرين بتصادم قطارين في ألمانيا


تعديل اختراع انتاج الكهرباء بالريح المولدة بسرعة القطارات

 
البحث بالموقع
 
كاريكاتير و صورة

أخطر المجرمين في المغرب
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
نتائج استطلاع الرأي
من في نظرك سينتصر في سوريا؟
 
المـــــــال والاقتصــــاد

بتكلفة نور 01 بورززات سأحقق الاستقلال الطاقي التام للمغرب؟

 
الشــبــاب المــــميــزون

المغرب بوابات أمل للمستقبل

 
عبـــــرات ونبـــــرات

انزياحات

 
الرياضــــة والفتـــــوة

الجامعة تقيل المدرب الوطني بادو الزاكي

 
بيــــــت الشــــعـــــر

أبواب الجليد

 
خواطــــر حـــــواء

هكذا في بلاد العرب يعشقون

 
وقفة فكرية

الطهورة* أم المؤمنين عائشة*

 
إعلانات تهمكم
 
الثقافــة الهادفــة

مسرحية عمر داوود ما يعاود ببوذنيب

 
إشهــــــار جهــــوي

عقار محفظ بنواحي جامعة كلميم معروض للبيع

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الأكثر مشاهدة

مقايضة العراق بالشام

 
 

كشف جرائم شيوخ الانقلاب المصري


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 غشت 2013 الساعة 00 : 08


 

 

كشف الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ما قال أنه "سر" فيديوهات الشيوخ والدعاة المصريين الذين أباحوا للجيش والشرطة قتل المتظاهرين السلميين من المعتصمين بميادين "رابعة العدوية"، "النهضة" ورمسيس.

وقال الاتحاد، في منشور مطول على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن مذبحة رابعة العدوية وميدان النهضة التي قام بها الجيش المصري ثم أحداث رمسيس بعد ذلك والتي بلغ حصيلة ضحاياها الآلاف "قام بها جنود الجيش والأمن المركزي بعد عميلة غسيل مخ مركزة تمت بواسطة أجهزة المخابرات الحربية والعامة وتصوير اعتصامي رابعة والنهضة بالخطر على الأمن ووجود أسلحة ثقيلة فيهما وأن المعتصمين يكفرون الجيش والشرطة وأن اسرائيل تدعم المعتصمين في رابعة وأن هناك العشرات من الجنود يُقتلون يومياً بواسطة الإخوان المسلمين والسلفيين وغيرهم من الجماعات الإسلامية".

وأضاف الاتحاد العالمي، الذي يرأسه الشيخ المصري يوسف القرضاوي، "بعد ذلك نظمت محاضرات سرية للقيادات الوسيطة والدنيا، حاضر فيها بعض شيوخ ودعاة الإعلام والدولة، من أمثال علي جمعة وأحمد عمر هاشم وأحمد الطيب وعمرو خالد ومظهر شاهين وأحمد كريمة وسالم عبد الجليل وياسر برهامي وغيرهم"، مؤكدا على أن النقطة الرئيسية في تلك المحاضرات كانت هي "جواز قتل الخارجين على الحاكم ووجوب محاربتهم واعتبارهم من المفسدين في الأرض".

وقال المنشور ذاته أن "الضباط الذين حضروا المحاضرات ينقلونها إلى صغار الضباط والجنود في الطوابير الصباحية والندوات الثقافية التي أقيمت في كافة وحدات الجيش".

وتابع المنشور "بعد كل هذا الحشو السلبي للأدمغة وغسيل المخ الرهيب ذهبت الوحدات المكلفة بالفض وهي تتوقع مقاومة مسلحة مدمرة لهذا كان الاستخدام المفرط للقوة"، مضيفا "وأثناء العمليات كانت أجهزة اللاسلكي مع الجنود والضباط تذيع كل فترة سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجنود المشاركين في العمليات مما يؤدي إلى أن يعيش الجنود والضباط حالة الحرب فيكثفون من استخدام النيران ".

"وبعد انتهاء عمليات الفض للميدانين ومجزرة رمسيس وعودة معظم الجنود إلى إجازاتهم واطلاعهم على الأخبار المتواترة عبر الانترنت ووسائل الإعلام الممنوعة من البث في معسكرات الجيش، مثل الجزيرة مباشر مصر والبي بي سي العربية، وكذلك المناقشات التي تمت مع ذويهم عن حجم القتل وعدد الضحايا الذين سقطوا على أيديهم، وافتضاح كذب ما تم ترديده لهم في موجات اللاسلكي أثناء فضهم الاعتصامات من سقوط قتلى بين صفوفهم، أدى كل هذا إلى حالة من السخط بين قواعد الجيش من توريطهم في دماء المتظاهرين السلميين وعمليات التضليل المعلوماتي والكذب

يضيف المنشور، مؤكدا "خصوصاً مع الفتاوى التي خرجت من كبار المشايخ أمثال نصر فريد واصل ومحمد حسان ومحمد حسين يعقوب وجبهة علماء الأزهر وكافة مشايخ السلفيين والإخوان والتي مفادها حرمة الدماء وأن معتصمي رابعة والنهضة ومؤيدي الرئيس المعزول هم أصحاب حق وليسوا بخوارج وما إلى ذلك من الفتاوى الكثيرة لشيوخ معتبرين".

وأكد اتحاد علماء المسلمين، في المنشور ذاته الموجود على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن رد فعل الجيش كان "بمطالبة المشايخ المؤيدين للانقلاب العسكري بإعادة ما قالوه، في الندوات المغلقة لضباط الجيش، في وسائل الإعلام والقنوات الحكومية والخاصة"، مشددا على العلماء "رفض معظمهم حتى لا يفتضحوا في الشارع أمام الناس ولأن جلسات الجيش كانت سرية وكان الاتفاق أن مضمونها هو خاص بالجيش فقط وليست لعموم الشعب ".

وزاد الاتحاد في المنشور، الذي اطلعت "الرأي" عليه، أن ذلك "أدى إلى حالة من الحرج لقيادات الجيش العليا والوسطى، خصوصا مع خروج تقارير من المخابرات الحربية عن احتمالية رفض الجنود لتنفيذ أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين إذا ما استدعت الضرورة".

وأضاف المنشور عينه أن "قوات الجيش قامت بإذاعة اللقاءات السرية الداخلية التي تمت مع علي جمعة وعمرو خالد وسالم عبد الجليل وهي رسالة موجهة إلى قواعد الجيش بأنهم لم يكذبوا عليهم بل الفتاوى صدرت فعلا من هؤلاء، وهي كذلك رسالة موجهة إلى هؤلاء المشايخ والدعاة بألا ينكروا صدور هذه الفتاوى منهم بل ضرورة الخروج بها لوسائل الإعلام والرأي العام ".

وخلص الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن "هناك فعلا مشكلة داخل الجيش الذي بدأ يفقد السيطرة على قواعده"، مبينا أن "معظم الجنود والضباط غير مستعدين لارتكاب مجازر جديدة"، واعتبر ذلك "عدم فاعيلة القبضة الأمنية وسقوط الانقلاب قريبا خصوصا في حالة تزايد الزخم الشعبي للثورة ، والحشد الكبير لمليونية الجمعة 30 غشت".

وكانت صورة مركبة لعمرو خالد وعلي جمعة وعبد الجليل سالم تظهر نفس القطع الديكورية خلفهم، مع بعض التغيير الطفيف، ملتقطة من أشرطة فيديو مسربة، يبيحون فيها للجيش والشرطة قتل المتظاهرين السلميين المؤيدين لمرسي والرافضين للانقلاب العسكري، (كانت) سببا في تعرض الشيوخ الثلاثة لهجمة شرسة من قبل النشاء الفيسبوكيين المصريين وغيرهم.

نقلا عن  صحيفة الرأي المغر بية



2002

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كشف جرائم شيوخ الانقلاب المصري

أم الغالي

في اعتقادي أن الكل قام بدور ما لشحن المواطن البسيط من الإعتصام والحرب والإنقلاب .
الكل ساهم بطريقته الخاصة حتى تصل مصر إلى ما وصلت إليه الآن .
الكل ساعد على الفتنة والحرب والشتات الذي باتت تعيشه مصر المكلومة .

في 26 غشت 2013 الساعة 56 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

عادل

هيا أسرعوا وتنافسوا من أجل إغراق مصر وسائر البلدان دما وفتنة وتشريدا وتعذيبا .
هيا أسرعوا فإن مصر تنزف وذنبها أن لا قومية ولا وطنية حقيقية موجودة .
هيا أسرعوا فأنتم لم تقوموا بعد بما يجب القيام به .
يا للحسرة وخيبة الأمل التي نشعر بها من أناس وجب عليهم حماية الدين وليس تعبئة المسلمين ضدده .
العلماء عليهم نصرة الإسلام ودعوة المسلمين إلى الجهاد الحقيقي وليس نصرة الظالم على المظلوم .
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

في 26 غشت 2013 الساعة 02 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 
هام جداً قبل أن تكتبوا  تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جرح فلسطين

القدس قضية لكل العرب

أمـــــوت منـــــك

القرضاوي سيفضح؟؟

عبــــق البنفســــج

حـــــــــين أكون وحدي

المذبــــــــــحة

كشف جرائم شيوخ الانقلاب المصري

قصيدة للمجاهدين

الشيعي المجوسي ابن العلقمي والخيانة العظمى

كشف جرائم شيوخ الانقلاب المصري





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  جـــــديـــــد الأخبــــار

 
 

»  أخـــبـــــــار دوليــــــــــة

 
 

»  أخبــــار وطنيــــــة

 
 

»  أخبـــــار جهويـــــة

 
 

»  أخبــــار إقليميـــــة

 
 

»  الديــــــن والمجتمـــــع

 
 

»  مع الأحــــزاب والنــقابات

 
 

»  مع الجمعيات والتعاونيات

 
 

»  الشــبــاب المــــميــزون

 
 

»  الفكــــر والمستقبـــل

 
 

»  المـــــــال والاقتصــــاد

 
 

»  الرياضــــة والفتـــــوة

 
 

»  العلــمـــــاء والعظــــمـــاء

 
 

»  صــــحــــتـــــك

 
 

»  الأســــرة المسلمــة

 
 

»  الثقافــة الهادفــة

 
 

»  بيــــــت الشــــعـــــر

 
 

»  خواطــــر حـــــواء

 
 

»  عبـــــرات ونبـــــرات

 
 

»  المستضعفون في الأرض

 
 

»  الشيعة. مسلمون أم مجوس؟

 
 

»  إشهــــــار جهــــوي

 
 

»  الابـــــداع الأدبـــــــــي

 
 

»  وقفة فكرية

 
 

»  ديوان الشاعر سنان المصطفى

 
 
استطلاع رأي
من في نظرك يقوم بالتفجيرات الإرهابية؟

المخابرات الصهيونية وتابعيها
المخابرات المحلية
أعداء الإسلاميين من الأحزاب والتنظيمات
الإسلاميون المتطرفون


 
النشرة البريدية

 
جـــــديـــــد الأخبــــار

أنصفو ساكنة أسا

 
أخـــبـــــــار دوليــــــــــة

موقف حركة التحرير الوطني الأحوازي من الاحداث في الساحة الأحوازية

 
أخبــــار وطنيــــــة

دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان

 
أخبـــــار جهويـــــة

اختتام مهرجان ورزازات للإعلام الالكتروني

 
أخبــــار إقليميـــــة

رئيس واحد لجماعتين قرويتين بزاكورة

 
الديــــــن والمجتمـــــع

تكريم الشيخ محمد الكنتاوي بمصحف مرصع بالذهب الخالص

 
الفكــــر والمستقبـــل

التعايش المجتمعي في عصر الـفايسبوك

 
الشيعة. مسلمون أم مجوس؟

هل يستعد شيعة المغرب للدخول للبرلمان؟

 
الأســــرة المسلمــة

مثنى وثلاث ورباع تعني تسع أو أربع زوجات؟

 
العلــمـــــاء والعظــــمـــاء

العلامة الفقيه الشافعي المربي الشيخ محمد أديب كلكل رحمه الله

 
صــــحــــتـــــك

لماذا يجب أن نتبرع بأعضائنا في المغرب؟

 
المستضعفون في الأرض

المعتقلين الإسلاميين بسجن تيفلت يتساقطون جراء الإضراب عن الطعام


 
مع الأحــــزاب والنــقابات

دعــوة لندوة صحفية

 
ديوان الشاعر سنان المصطفى

كل من عليها.. زائل

 
مع الجمعيات والتعاونيات

مواطن مغربي محروم من جواز سفره بكوريا الجنوبية

 
الابـــــداع الأدبـــــــــي

سفر

 
إعلانات تهمكم
 
الأكثر تعليقا

نـــــــداء طالب حــــق

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة  شركة وصلة