الحياد الفلسطيني شرطٌ واجبٌ وضرورةٌ ملحةٌ             جمعية إنقاذ طانطان تعقد لقاءا مع القنصل العام للمملكة المغربية ببونطواز             تجديد مكتب الجمعية المغربية للاقتصاد الإسلامي فرع العيون             تــــوق وطــوق             أيها الرائع في همس             الاشراقة 5: من مجموعة همس الحروف.....خيرة جليل             جهة كلميم وادنون تستضيف قافلة المصباح في دورتها الثامنة             سـأظـل سـوسـنة             الشيطان في ضيافة الخميني المجوسي             أين هي داعش ؟!             أمي             يا سنونو             اليمن (عاصفة الحزم)             واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه             هل نحن مضطرون لمخاطبة شعوبنا وتوصيل الحق لهم ما استطعنا ؟             ‏ثورة خمينية لا تحمل في طياتها إلا الأحقاد الطائفية‬             حديث الحرنكش !!             أحبك             طلبة سلك الماستر ENS بمارتيل يستنكرون تأخر صرف المنح             مع وقف التنفيذ             إعادة تمثيل سرقة وكالة بنكية بمكناس             هذا هو جهاد النكاح الحقيقي في سوريا!             لعب الخيل في وادنون            الروم والفرس يقتطعون عضوا آخر من جسد العرب            هؤلاء حاخاماتكم يا شيعة العرب            حقيقة الاعلام الليبرالي             هذا هو دين الشيعة المجوس؟            حقيقة المتشدقات بحقوق المرأة             الشيعة المجوس بين التشدقات والحقيقة            إعلامنا الاوطني يسوقنا نحو الهاوية            قال أنا ربكم الأعلى؟            معادلة النجاح في الحياة بكلميم            من هذا الضفضع يصنع مشروب ميريندا            حقيقة حلف الصهاينة والشيعة المجوس            الخليج وصالح والحوثي المجوسي            مسرحية شارل إبدو كانت للتغطية على جريمة إبادة مسلمي بورما            من عمق التاريخ             الموندياليتو !!!            هل تعتقد أن الماء المقدم من المكتب الوطني للماء, صالح للشرب؟           
صوت وصورة

إعادة تمثيل سرقة وكالة بنكية بمكناس


هذا هو جهاد النكاح الحقيقي في سوريا!


لعب الخيل في وادنون


مساعد الطيار أسقط الطائرة الألمانية المنكوبة عمدا


شرطة يضربون مواطناً في الشارع العام


من كفريات الشيعة المجوس,الحسين يحي ويميت الخلق جميعا


د. عبدالله النفيسي: ايران تحتل اراضي عربية اكثر من اسرائيل


قصيدة عااااصفة الحزم


الدعوة الإسلامية في باكستان تؤيد عاصفة الحزم على المجوس


هذا ما فعل رجل امازيغي مع شاب حاول سرقته

 
البحث بالموقع
 
كاريكاتير و صورة

الروم والفرس يقتطعون عضوا آخر من جسد العرب
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
نتائج استطلاع الرأي
الشيعي في نظرك, هل هو؟
 
المـــــــال والاقتصــــاد

تجديد مكتب الجمعية المغربية للاقتصاد الإسلامي فرع العيون

 
الشــبــاب المــــميــزون

تــــوق وطــوق

 
عبـــــرات ونبـــــرات

نضال يا صديقتي...

 
الرياضــــة والفتـــــوة

la deuxième édition du semi-marathon skoura ouarzazate

 
بيــــــت الشــــعـــــر

حديث الحرنكش !!

 
خواطــــر حـــــواء

يا سنونو

 
وقفة فكرية

الحزن مرآة النفس

 
إعلانات تهمكم
 
إشهــــــار جهــــوي

بصريات عادل بالعيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الأكثر مشاهدة

سيناريو الشهر المقبل للأزمة السورية؟

 
 

كشف جرائم شيوخ الانقلاب المصري


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 غشت 2013 الساعة 00 : 08


 

 

كشف الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ما قال أنه "سر" فيديوهات الشيوخ والدعاة المصريين الذين أباحوا للجيش والشرطة قتل المتظاهرين السلميين من المعتصمين بميادين "رابعة العدوية"، "النهضة" ورمسيس.

وقال الاتحاد، في منشور مطول على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن مذبحة رابعة العدوية وميدان النهضة التي قام بها الجيش المصري ثم أحداث رمسيس بعد ذلك والتي بلغ حصيلة ضحاياها الآلاف "قام بها جنود الجيش والأمن المركزي بعد عميلة غسيل مخ مركزة تمت بواسطة أجهزة المخابرات الحربية والعامة وتصوير اعتصامي رابعة والنهضة بالخطر على الأمن ووجود أسلحة ثقيلة فيهما وأن المعتصمين يكفرون الجيش والشرطة وأن اسرائيل تدعم المعتصمين في رابعة وأن هناك العشرات من الجنود يُقتلون يومياً بواسطة الإخوان المسلمين والسلفيين وغيرهم من الجماعات الإسلامية".

وأضاف الاتحاد العالمي، الذي يرأسه الشيخ المصري يوسف القرضاوي، "بعد ذلك نظمت محاضرات سرية للقيادات الوسيطة والدنيا، حاضر فيها بعض شيوخ ودعاة الإعلام والدولة، من أمثال علي جمعة وأحمد عمر هاشم وأحمد الطيب وعمرو خالد ومظهر شاهين وأحمد كريمة وسالم عبد الجليل وياسر برهامي وغيرهم"، مؤكدا على أن النقطة الرئيسية في تلك المحاضرات كانت هي "جواز قتل الخارجين على الحاكم ووجوب محاربتهم واعتبارهم من المفسدين في الأرض".

وقال المنشور ذاته أن "الضباط الذين حضروا المحاضرات ينقلونها إلى صغار الضباط والجنود في الطوابير الصباحية والندوات الثقافية التي أقيمت في كافة وحدات الجيش".

وتابع المنشور "بعد كل هذا الحشو السلبي للأدمغة وغسيل المخ الرهيب ذهبت الوحدات المكلفة بالفض وهي تتوقع مقاومة مسلحة مدمرة لهذا كان الاستخدام المفرط للقوة"، مضيفا "وأثناء العمليات كانت أجهزة اللاسلكي مع الجنود والضباط تذيع كل فترة سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجنود المشاركين في العمليات مما يؤدي إلى أن يعيش الجنود والضباط حالة الحرب فيكثفون من استخدام النيران ".

"وبعد انتهاء عمليات الفض للميدانين ومجزرة رمسيس وعودة معظم الجنود إلى إجازاتهم واطلاعهم على الأخبار المتواترة عبر الانترنت ووسائل الإعلام الممنوعة من البث في معسكرات الجيش، مثل الجزيرة مباشر مصر والبي بي سي العربية، وكذلك المناقشات التي تمت مع ذويهم عن حجم القتل وعدد الضحايا الذين سقطوا على أيديهم، وافتضاح كذب ما تم ترديده لهم في موجات اللاسلكي أثناء فضهم الاعتصامات من سقوط قتلى بين صفوفهم، أدى كل هذا إلى حالة من السخط بين قواعد الجيش من توريطهم في دماء المتظاهرين السلميين وعمليات التضليل المعلوماتي والكذب

يضيف المنشور، مؤكدا "خصوصاً مع الفتاوى التي خرجت من كبار المشايخ أمثال نصر فريد واصل ومحمد حسان ومحمد حسين يعقوب وجبهة علماء الأزهر وكافة مشايخ السلفيين والإخوان والتي مفادها حرمة الدماء وأن معتصمي رابعة والنهضة ومؤيدي الرئيس المعزول هم أصحاب حق وليسوا بخوارج وما إلى ذلك من الفتاوى الكثيرة لشيوخ معتبرين".

وأكد اتحاد علماء المسلمين، في المنشور ذاته الموجود على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن رد فعل الجيش كان "بمطالبة المشايخ المؤيدين للانقلاب العسكري بإعادة ما قالوه، في الندوات المغلقة لضباط الجيش، في وسائل الإعلام والقنوات الحكومية والخاصة"، مشددا على العلماء "رفض معظمهم حتى لا يفتضحوا في الشارع أمام الناس ولأن جلسات الجيش كانت سرية وكان الاتفاق أن مضمونها هو خاص بالجيش فقط وليست لعموم الشعب ".

وزاد الاتحاد في المنشور، الذي اطلعت "الرأي" عليه، أن ذلك "أدى إلى حالة من الحرج لقيادات الجيش العليا والوسطى، خصوصا مع خروج تقارير من المخابرات الحربية عن احتمالية رفض الجنود لتنفيذ أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين إذا ما استدعت الضرورة".

وأضاف المنشور عينه أن "قوات الجيش قامت بإذاعة اللقاءات السرية الداخلية التي تمت مع علي جمعة وعمرو خالد وسالم عبد الجليل وهي رسالة موجهة إلى قواعد الجيش بأنهم لم يكذبوا عليهم بل الفتاوى صدرت فعلا من هؤلاء، وهي كذلك رسالة موجهة إلى هؤلاء المشايخ والدعاة بألا ينكروا صدور هذه الفتاوى منهم بل ضرورة الخروج بها لوسائل الإعلام والرأي العام ".

وخلص الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن "هناك فعلا مشكلة داخل الجيش الذي بدأ يفقد السيطرة على قواعده"، مبينا أن "معظم الجنود والضباط غير مستعدين لارتكاب مجازر جديدة"، واعتبر ذلك "عدم فاعيلة القبضة الأمنية وسقوط الانقلاب قريبا خصوصا في حالة تزايد الزخم الشعبي للثورة ، والحشد الكبير لمليونية الجمعة 30 غشت".

وكانت صورة مركبة لعمرو خالد وعلي جمعة وعبد الجليل سالم تظهر نفس القطع الديكورية خلفهم، مع بعض التغيير الطفيف، ملتقطة من أشرطة فيديو مسربة، يبيحون فيها للجيش والشرطة قتل المتظاهرين السلميين المؤيدين لمرسي والرافضين للانقلاب العسكري، (كانت) سببا في تعرض الشيوخ الثلاثة لهجمة شرسة من قبل النشاء الفيسبوكيين المصريين وغيرهم.

نقلا عن  صحيفة الرأي المغر بية



1741

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كشف جرائم شيوخ الانقلاب المصري

أم الغالي

في اعتقادي أن الكل قام بدور ما لشحن المواطن البسيط من الإعتصام والحرب والإنقلاب .
الكل ساهم بطريقته الخاصة حتى تصل مصر إلى ما وصلت إليه الآن .
الكل ساعد على الفتنة والحرب والشتات الذي باتت تعيشه مصر المكلومة .

في 26 غشت 2013 الساعة 56 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

عادل

هيا أسرعوا وتنافسوا من أجل إغراق مصر وسائر البلدان دما وفتنة وتشريدا وتعذيبا .
هيا أسرعوا فإن مصر تنزف وذنبها أن لا قومية ولا وطنية حقيقية موجودة .
هيا أسرعوا فأنتم لم تقوموا بعد بما يجب القيام به .
يا للحسرة وخيبة الأمل التي نشعر بها من أناس وجب عليهم حماية الدين وليس تعبئة المسلمين ضدده .
العلماء عليهم نصرة الإسلام ودعوة المسلمين إلى الجهاد الحقيقي وليس نصرة الظالم على المظلوم .
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

في 26 غشت 2013 الساعة 02 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 
هام جداً قبل أن تكتبوا  تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جرح فلسطين

القدس قضية لكل العرب

أمـــــوت منـــــك

القرضاوي سيفضح؟؟

عبــــق البنفســــج

حـــــــــين أكون وحدي

المذبــــــــــحة

كشف جرائم شيوخ الانقلاب المصري

قصيدة للمجاهدين

الشيعي المجوسي ابن العلقمي والخيانة العظمى

كشف جرائم شيوخ الانقلاب المصري





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  جـــــديـــــد الأخبــــار

 
 

»  أخـــبـــــــار دوليــــــــــة

 
 

»  أخبــــار وطنيــــــة

 
 

»  أخبـــــار جهويـــــة

 
 

»  أخبــــار إقليميـــــة

 
 

»  الديــــــن والمجتمـــــع

 
 

»  مع الأحــــزاب والنــقابات

 
 

»  مع الجمعيات والتعاونيات

 
 

»  الشــبــاب المــــميــزون

 
 

»  الفكــــر والمستقبـــل

 
 

»  المـــــــال والاقتصــــاد

 
 

»  الرياضــــة والفتـــــوة

 
 

»  العلــمـــــاء والعظــــمـــاء

 
 

»  صــــحــــتـــــك

 
 

»  الأســــرة المسلمــة

 
 

»  بيــــــت الشــــعـــــر

 
 

»  خواطــــر حـــــواء

 
 

»  عبـــــرات ونبـــــرات

 
 

»  المستضعفون في الأرض

 
 

»  الشيعة. مسلمون أم مجوس؟

 
 

»  إشهــــــار جهــــوي

 
 

»  الابـــــداع الأدبـــــــــي

 
 

»  وقفة فكرية

 
 
استطلاع رأي
هل تعتقد أن الماء المقدم من المكتب الوطني للماء, صالح للشرب؟

لا
لا أعرف
نعم


 
النشرة البريدية

 
جـــــديـــــد الأخبــــار

جمعية إنقاذ طانطان تعقد لقاءا مع القنصل العام للمملكة المغربية ببونطواز

 
أخـــبـــــــار دوليــــــــــة

أين هي داعش ؟!

 
أخبــــار وطنيــــــة

روس يبلغ الجزائر والبوليساريو باستحالة استمراره مبعوثا خاصا للامين العام الى الصحراء

 
أخبـــــار جهويـــــة

توقيف مزوري الماركات العالمية من الملابس بالمغرب

 
أخبــــار إقليميـــــة

المصالحة الفلسطينية بين الترف الفكري والجدل البيزنطي

 
الديــــــن والمجتمـــــع

النقاب..من الإشاعة...إلى البرلمان

 
الفكــــر والمستقبـــل

هل نحن مضطرون لمخاطبة شعوبنا وتوصيل الحق لهم ما استطعنا ؟

 
الشيعة. مسلمون أم مجوس؟

الشيطان في ضيافة الخميني المجوسي

 
الأســــرة المسلمــة

أمي

 
العلــمـــــاء والعظــــمـــاء

واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه

 
صــــحــــتـــــك

التخلص من طاعون المجترات الصغيرة بحلول 2030

 
المستضعفون في الأرض

الحياد الفلسطيني شرطٌ واجبٌ وضرورةٌ ملحةٌ

 
مع الأحــــزاب والنــقابات

جهة كلميم وادنون تستضيف قافلة المصباح في دورتها الثامنة

 
مع الجمعيات والتعاونيات

تنغير: تسليم سيارة الاجرة الجديدة لفائدة المهنيين

 
الابـــــداع الأدبـــــــــي

امرأة خلف الشباك

 
إعلانات تهمكم
 
الأكثر تعليقا

نـــــــداء طالب حــــق

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة  شركة وصلة